حذف 'الأردن وفلسطين' من خريطة تعليمية وتثبيت 'اسرائيل' في كراريس طلبة المدارس في المملكة الهاشمية
الاربعاء 14/11/2012م    10:16ص
الاردن - عمان:

عبرت النقابات المهنية الاردنية عن استهجانها من قيام وزارة التربية والتعليم بتوزيع كراسات على بعض طلبة المدارس الابتدائية والاعدادية تحتوي على خرائط حذفت منها كلمتي الاردن وفلسطين وثبتت كلمة ' اسرائيل ' .

 

ورأت النقابات المهنية في بيان صحفي لها بأن هذا استخفاف بعقول ابنائنا الطلبة وتكريس لمفاهيم جديدة يرفضها كل الأردنيين ، ولولا يقظة مدرسينا وابنائنا الطلبة لبقيت مثل هذه الكراسات تتداول وتلوث وعي ابنائنا الطلبة فهي تحاول زرع كلمة ' اسرائيل ' هذا الكيان الغاصب وتروّج بنفس الوقت لغياب اسم الاردن عن الخارطة وتستبدله بكلمة الضفة الغربية ومجموعة المدن الاردنية ، الامر الذي يرفضه كل الاردنيون ، وتتحمل مسؤوليته وزارة التربية والتعليم ووزيرها ، الذين يبدو انهم يدققون في كل شيء الا هذه المناهج التي تشكل عقول ابنائنا وثقافتهم وتفكيرهم .

 

واعتبرت النقابات المهنية أن محاولة استخدام قطاع التربية والتعليم لتمرير هذه المفاهيم الخطيرة والمدمرة أمر خطير جدا ، وقد سبق وأن نبهت النقابات له حين تم اشراك عدد من الطلبة بمؤتمرات لدى الكيان الصهيوني , ومثل هذه الخطوات مدانة ليس فقط من النقابات المهنية وانما من كل الاردنيين .

 

وتطالب النقابات المهنية بسحب هذه الكراسات مباشرة ومحاسبة كل الذين ساهموا بتوزيعها على الطلبة .ويذكر ان تلك الكراسات قد مولت من برنامج المساعدات الامريكية 'USAID'.

 

من جهتها استنكرت جمعية 'مناهضة الصهيونية والعنصرية' قيام وزارة التربية والتعليم بتوزيع كراريس على طلبة المدارس الابتدائية والإعدادية، تظهر كلمة 'إسرائيل' فوق خريطة فلسطين، كما تظهر خارطة تتضمن أسماء المدن الأردنية دون أي ذكر للأردن.

 

وبينت الجمعية في بيان لها أن طباعة الكراريس تم بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID.

 

 

وقالت الجمعية ان 'وزارة التربية والتعليم الأردنية كراسين على طلبة المدارس الابتدائية والإعدادية يظهران كلمة 'إسرائيل' فوق خريطة فلسطين. ويظهر في كراسين يفترض أنهما يتعلقان بالتوعية الصحية رسمٌ لقاعة صف مدرسي يشير فيه الاستاذ من بعيد لخريطة يتوسطها الأردن وحوله 'إسرائيل' من الغرب، و'العربية والسعودية' والعراق من الشرق، وسوريا ولبنان من الشمال... وتقع 'الضفة الغربية' بين 'إسرائيل' في الغرب وبعض المدن الأردنية مثل إربد والزرقاء وعمان في الشرق، دون أن يرد ذكر الأردن على الخريطة المذكورة! فالشطب هنا يلحق الأردن وفلسطين، ومن يعترف بالكيان الصهيوني يشطب الأردن وفلسطين'.

 

واضاف البيان 'يتكرر الرسم نفسه في الصفحة 3 من كراس 'لا للتدخين'، وفي الصفحة 9 من كراس 'الفطور الجماعي'، من سلسلة التثقيف الصحي للفئة العمرية 9 – 12، وهو ما يمثل استهدافاً مغرضاً وخبيثاً لوعي الاطفال في تلك الفئة العمرية... برعاية رسمية، تحت عنوان التوعية الصحية! وللتأكيد بأن فلسطين غير محتلة، ثمة إشارة على الخريطة بأن مرتفعات الجولان محتلة من طرف 'إسرائيل'، مما يعني أن ما عداها غير محتل!'

 

ويشار أن الكراسين المذكورين تم توزيعهما مع ثمانية كراريس أخرى على الأطفال، بما يصل مجموعه إلى عشرة كراريس، سوى أن الثمانية الأخرى تحمل ختم مؤسسة USAID، أي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ولا توجد فيها صورة خريطة 'إسرائيل' بدون الأردن أو فلسطين أسوة بالكراسين اللذين لا يحملان اسمها... مما يوحي أن المشروع بأكمله تم تمويله من الUSAID.

 

وقال 'إن جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية تحمل وزير التربية والتعليم الدكتور وجيه عويس المسؤولية الكاملة عن هذا العبث التطبيعي بعقول أطفال المدارس الأردنية، وعن الإيحاء لأطفال المدارس أن هناك 'إسرائيل' تقابلها 'الضفة الغربية' ومجموعة من المدن الأردنية، بلا أردن ولا فلسطين... دون أن ننسى مسؤولية كل جهة رسمية شاركت بطباعة هذه الكراريس أو أشرفت عليها، من وزارة الصحة إلى الهيئة الملكية للتوعية الصحية، ودون أن ننسى أن التطبيع مع العدو الصهيوني هو نتاج معاهدة وادي عربة، وسائر الاتفاقيات الخيانية، مثل أوسلو وكامب ديفيد، ودون أن ننسى أن الاعتراف بالكيان الصهيوني على الأرض العربية الفلسطينية المحتلة عام 48 هو نهج كل الداعين لدولة فلسطينية في حدود الأراضي المحتلة عام 67، وكل من نسوا أن فلسطين عربية من البحر إلى النهر، وكل من تناسوا أن نهج 'السلام' لن يخفف من أطماع العدو الصهيوني ومشاريعه لتفكيك المحيط العربي من حوله'.

 

ووتابع 'إننا نهيب بكل استاذ شريف في المدارس الأردنية أن يرفض توزيع مثل هذه الكراريس، وأن ينبه الطلاب لمخاطرها وسمومها، كما نتوقع من نقابة المعلمين الأردنيين، أن تعلن الموقف الوطني الصحيح من هذا التجاوز الخطير... وكذلك نتوقع من اللجنة التحضيرية لنقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين، ومن كل قوى مناهضة التطبيع والصهينة في الأردن أن تهب لإيقاف شطب الأردن وفلسطين من المشروع 'اللاتربوي' لوزارة التربية والتعليم، فهذا مشروع للتجهيل، لا للتطبيع فحسب'.
 
ــــــــ
ك.ع
إخفاء الكل
||
عرض كافة المشاركات
عدد المشاركات (0)
المشاركات تعبر عن وجهة نظر أصحابها فقط دون أدني مسؤولية منا
لا يوجــد مشــاركات
عنوان المشاركة
الاسم
البلد
المشاركة
500
ما الذي يحدث؟ وهل لا زلنا ندور في نفس الدائرة من حوارات ووعود ولكن على الأرض لا شيء؟ من الذي يعيق قصة المعابر وماذا ...
'هيومن رايتس': يجب انهاء حصار غـزة فورا        بلدية الاحتلال تصادق على بناء 71 مسكنا في مستوطنة 'هار حوما'        مستوطنون يستولون على منازل جديدة في سلوان        رفح: انتشار مصري كثيف على الحدود وتصاعد عمليات تدمير الأنفاق        ضابط إسرائيلي: لا يوجد صفارات 'عن طريق الخطأ'        ترتيبات تؤخر وصول المحققين الى غزة        مؤرخ إسرائيلي: إسرائيل لم تهزم حماس        مخاوف أردنية من استغلال الحرب على داعش لتقسيم المنطقة        فصل العريفي عن التدريس في السعودية يثير سخط مؤيديه        أفضل حماية لعينيك من الحرارة ؟        ثدي إمرأة تسبب ب500 حادث في يوم واحد !        قبعة: الفصائل الفلسطينية تستعد لمواجهة 'التكفيريين' في المخيمات..وحزب الله تأخر في محاربة الارهابيين        استئناف زيارات ذوي أسرى قطاع غزة        سلق الإعمار واستمرار الحصار .        الباركور… متنفس فتيان غزة وشبابها        المخدرات الحلال تغزو الأسواق الفلسطينية