عائلة عياد في غزة تنفي ما تناقلته بعض وسائل الاعلام المصرية بخصوص اثنين من ابنائها
الثلاثاء 2/7/2013م    02:34ص

فتح نيوز / غزة :  نفت عائلة عياد في قطاع غزة ما تناقلته بعض وسائل الاعلام المصرية  نقلا عن مصدر امني مشاركة اربع فلسطينين ينتمون الي حركة حماس بعمليات اطلاق النار التي شاهدها مقر العام للاخوان المسلمين في المقطم مما اسفر عن جرح عدد من المتظاهرين و قد اوردت  هذه الوسائل الاعلامية اسماء مواطنين من قطاع غزة وهم  : محمد علي حسين عياد، ضياء علي حسين عياد، جمعة نعيم جمعة حجاج، فرج حمد سالم حجاج

وأكدت عائلة عياد في بيان لها وصل (أمد) مساء اليوم الاثنين  جاء فيه :

'اننا نؤكد ان لا صحة لمشاركة ابنائنا في اطلاق النار الذي حدث في مقر جماعة الاخوان المسلمين كون ابنائنا محتجزين في شرطة المقطم منذ خمس ايام في انتظار ترحيلهم الي غزة نظرا الي انتهاء اقامتهم في جمهورية مصر العربية كما نود التأكيد ان ابنائنا لا ينتمون لاي تيار سياسي و لا يقومون باي انشطة سياسية في جمهورية مصر العربية.

واننا نطالب وسائل الاعلام المصرية بتوخي الدقة و الحذر في نشر اي معلومات و الا تزج بلفلسطينين في الصراع الدائر بين القوى السياسية المصرية و خصوصا في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها الشقيقة مصر التي نتمنى لها كل الخير و الاستقرار' .

إخفاء الكل
||
عرض كافة المشاركات
عدد المشاركات (0)
المشاركات تعبر عن وجهة نظر أصحابها فقط دون أدني مسؤولية منا
لا يوجــد مشــاركات
عنوان المشاركة
الاسم
البلد
المشاركة
500
توجه الرئيس محمود عباس الى الامم المتحدة لعرض خطته السياسية لحل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني وفق جدول زمني محدد، وقدم ...
القيادة تؤيد خطاب الرئيس عباس        الخضري : الطريق المختصر لإعادة إعمار قطاع غزة يبدأ من رفع الحصار        تعديلات على مسارات الطرق بمراكز مدن الضفة بالعيد        رايتس ووتش: أردوغان كمم جميع الأفواه المعارضة له        إعلان للإسرائيليين: 500شيكل يوميًا لمن يستوطن منزلًا بسلوان        تعرف على الحقائق الـ 10 التي تجهلها عن كوريا الشمالية !        ليفي قال الحقيقة التي لا يود الإسرائيليون سماعها        عباس من منبر الدفاع عن غزة أمام العالم الى جلد ابناءه بخصومات مجحفة        الإعجاز العلمي في بصمات الأصابع        7 أطعمة تقوي أظافرك        شاهد: فيديو يحبس الأنفاس.. نمر يهاجم شاباً ويقطعه إرباً        الجالية الفلسطينية في بيروت تحيي ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا        قبل الإفراج عنه بخمسة شهور.. وفاة والدة الأسير نمر ابو مصطفى        انتصار الصهيونية أم بداية انكسارها        هل الحيايا التي تباع للأطفال تحتوي على تاريخ صلاحية؟        احمد يوسف يتحدث عن خطاب الرئيس والتفاوض مع اسرائيل وداعش والمصالحة