التفكير في ضوء خافت يساعد باتخاذ قرارات منطقية
السبت 22/2/2014م    14:27م

اوتاوا- الفتح نيوز- قال باحثون كنديون إن التفكير في غرفة حيث الضوء خافت يساهم في اتخاذ قرارت منطقية بعيداً عن التأثيرات العاطفية.

وأجرى باحثون من جامعة تورونتو سكاربوروغ دراسة أظهرت أن البشر يتأثرون أكثر بعواطفهم سلبية كانت أو إيجابية حين يكون الضوء قوياً.

وفي الدراسة، طلب الباحثون من المشاركين إعطاء ترتيب لعدّة مواضيع وتصنيف عواطفهم ومشاعرهم بشأنها، في ظلّ اختلاف الضوء المستخدم.

وقالت الباحثة أليسون جينغ تشو إن 'الضوء القوي يعزز ردّة الفعل العاطفية الأولى التي نحسّ بها حيال العديد من المحفّزات من أشخاص وأشياء'.

ورجّحت أن ذلك يعزى إلى أنه الجسم يتعامل مع الضوء القوي على أنه حرارة، والشعور بالحرّ يحفز العواطف.

وقالت تشو 'تشير الأدلة إلى أنه في الأيام المشمسة يكون الأشخاص أكثر تفاؤلاً حيال سوق الأسهم مثلاً'.

ـــــــــ

م.م

إخفاء الكل
||
عرض كافة المشاركات
عدد المشاركات (0)
المشاركات تعبر عن وجهة نظر أصحابها فقط دون أدني مسؤولية منا
لا يوجــد مشــاركات
عنوان المشاركة
الاسم
البلد
المشاركة
500
 ذات مرة كتب شاعرنا الكبير محمود درويش 'على الأحياء أن يرثوا هدوء الريح .. أن يتعلموا فتح النوافذ .. أن يبكوا على ...
وعُدت يا عيد        هاكرز اسرائيلي يخترق مواقع إلكترونية لحماس والجهاد الاسلامي        اشتية : وفد فلسطيني الى القاهرة لبحث سبل انهاء العدوان        البابا فرنسيس يناشد العالم من أجل السلام: من فضلكم توقفوا        ليفني تزعم: مشعل يبعث من بعيد أبناء شعبه للقتال ولكنه لا يدفع الثمن        الاستخبارات الأمريكية: تدمير حماس سيخلق ما هو أخطر منها        نائب رئيس الوزراء البريطانى السابق: إسرائيل ترتكب جرائم حرب        مقارنات إسرائيلية بين حزب الله و'حماس' في عدوانَي يوليو        سعود الشريم إمام الحرم يدعو لغزة باكيا ويقول إن رحى الأيام دارت عليهم بقسوة        نصائح سحرية لتبقى خزانة ملابسك نظيفة وناصعة        داعش: تفرض تحجيب أثداء البقر.. منظرها فتنة وتثير الشهوة الجنسية..!!        الإمارات تقدم تبرعا بقيمة 15 مليون دولار للفلسطينيين بسوريا        الأسرى يستقبلون العيد برائحة الموت وأخبار هدم منازل ذويهم وتشريدهم        صواريخ حماس والشأن الإيراني        المسعف أبو جميزة: هكذا نجوت من استهداف بـ7 صورايخ        للمرة الأولى يُكشف وجه أبو عبيدة